oumolilt histoire et patrimoine

tout se qui concerne l'histoire / civilisation et patrimoine culturelle de notre mère lala timoulilt .

المواضيع الأخيرة

» معلومات جديدة في غاية الدقة عن ايت سخمان و ايت علي اومحند ببين الويدان
الأربعاء يوليو 18, 2012 3:29 am من طرف samah moujane

» اسباب فتح الاندلس
الإثنين أبريل 30, 2012 11:39 am من طرف samah moujane

» اكتشاف جيني جديد يؤكده علماء الوراثة كل البشر ينحدرون من جزيرة العرب
السبت أبريل 14, 2012 6:26 pm من طرف samah moujane

» شذرات من تاريخ واويزغت
الإثنين مارس 12, 2012 4:27 am من طرف Admin

» العقـل الأمازيغي: محاولة للفهم
الخميس يناير 19, 2012 3:10 pm من طرف jihad bouzidi

» المغالطات العلمية والتاريخية حول الهوية الأمازيغية
السبت يناير 14, 2012 3:40 pm من طرف jihad bouzidi

» شذرات تاريخية هام هام هام جدا
الأربعاء ديسمبر 21, 2011 5:34 am من طرف Admin

» Bernard Lugan : L’Egypte pharaonique est Amazighe, un séisme scientifique
الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 8:13 am من طرف Admin

» عيد مبارك سعيد
الأربعاء نوفمبر 09, 2011 4:41 am من طرف Admin

سبتمبر 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية

تصويت

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    حوارات من أجل الذكرى و الذاكرة - الجزء الأول-

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 42
    تاريخ التسجيل : 26/01/2011
    العمر : 39

    حوارات من أجل الذكرى و الذاكرة - الجزء الأول-

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء فبراير 22, 2011 6:26 am

    [حوارات من أجل الذكرى و الذاكرة

    الجزء الأول


    توطئة :



    تجدر الإشارة في تقديمنا لهذه المحاولة المتواضعة لسبر أغوار ماضي قريتنا العزيزة تيموليلت، إلى الصعوبات التي تواجه كل من يريد استقصاء تاريخ منطقة لا تتوفر عنها أي معطيات موثقة يمكن البناء و الإعتماد عليها ،و قريتنا لا تخرج عن هذا النوع ، لكن بالرغم من ذلك لايمكن فصل تاريخ قرية تيموليلت في حقبة
    الأمبريالية الإستعمارية الأوربية عن السياق التاريخي للمغرب بصفة عامة ، و بحكم اعتمادنا على أسلوب الحوار الشفوي باعتباره التقنية الوحيد التي يمكن أن نجمع من خلالها بعض شتات المعلومات و الأخبار التي يشهد عليها من عايشوا تلك الحقبة الزمنية ،من امثال أبناء و إخوان و أحفاد أعضاء المقاومة أو القياد بتيموليلت أو كل من عايش تلك الحقبة بكل بساطة و يمكن الإستفاذة من شهادته على العصر، وبتراكم تلك المرويات من زاوية هؤلاء الشهود كل منهم على حدة يمكن أن تتضح لنا الرؤية و تتشكل بعض معالم تلك المعرفة التاريخية عن قريتنا . أما فيما يخص التاريخ القديم لهذا المكان ومع غياب حتى الأشخاص الذين يمكن أن تعتمد شهادتهم فالحاجة ماسة إلى إجراء بحوث أركيولوجية و تنقيبات معمقة على الآثار الممكن وجودها في ثنايا ربوع تيموليلت ، بساطها ، هضابها و جبالها . و هذا يجرنا للحديث عن الجانب الحضاري لتيموليلت حيث هناك عدة مآثر تاريخية خاصة القصور و القصبات ( إغرمان ) و التي تحتاج إلى تسليط الضوء عليها و توثيقها كذلك . فضلا عن العادات و التقاليد و الفنون التي ميزت الموروث التقافي لأيت أموليلت .

    في البداية سنبدأ بحوار مع خالي علي نايت لحسن ، الشيخ الذي يبدو عليه وقار الشيوخ و تقرأ في ملامحه عبق التاريخ .
    و سأحاول صياغة مضمونه بتعبيري الخاص لتعذر كتابته على شكل حوار.
    يقول خالي علي أن أصل أيت لحسن من شرفاء سيدي بوتزركونت جدهم الأول إسمه موحى و الذي أنجب إبنين ، إخلف و وموحى ، إخلف كان منه ستة أبناء هم : القايد سعيد ، حموا ، لحسن ، موحى ، علي و لحسين . اما موحى فكان منه ثلاتة أبناء هم : حدوا ، بناصر ، صالح ، ورقية .
    وفيما يخص ظروف تنصيب أخيه سعيد نايت لحسن أو كما يناديه خالي علي ( أباعدي ) في منصب القائد ، فتميزت بظرفية الإستعمار الفرنسي التي طبعت تلك الحقبة ، لذلك كان الضغط المفروض على كل من نصب لتقلد هذا المنصب كبيرا نظرا لحساسيته ، فكان القياد وبصفة عامة يتهمون من طرف ممثلي سلطات الحماية بالتعاون و التواطئ مع أعضاء الحركة الوطنية التي كانت تعرف نشاطا و فعالية في تيموليلت ، وقد تولى منصب القايد سعيد نايت لحسن الساكن بتاقاروت هذا المنصب قرابة تسع سنوات منذ أوائل الخمسينات حتى استقلال البلاد ، و قبله كان السيد واهردة بن حموا ثم القايد بوتحرويشت وكان ذلك في عهد السلطان مولاي الحسن الأول ، بعد القايد سعيد نايت لحسن القايد سعيد أقديم أب حدو أقديم الساكن بأيت اسري و القايد موحى أعلي نايت حدو أرحوا الساكن بإعطارن ، و بعده القايد محمد نيويجيلن الساكن بإسكتان ( أوجيل محمد ) ثم القايد موحى ويشوا .
    ويحكي خالي علي أنه كان يقوم بدور خليفة القايد أخيه، ومن ذكرياته في هذا الشأن أنه ذات ليلة باغتهم القبطان دوباري في إغرم نتقاروت حيث ضربه بالعصا على ظهره لأنه كان يشك في ولائه له و يتهمه بالتستر على أعضاء المقاومة في تيموليلت ، و كان يضرب لهم ألف حساب حيث أجبرهم هو و القايد سعيد على دفع غرامة تقدر بمليون ريال و أمرهم بقطع 25 شجرة من الزيتون من ملكيتهم عقابا لهم ، ويذكر خالي علي أن المقاومة في تيموليلت كانت تتلقى الدعم بالأسلحة من أهل زمور و دكالة عبدة . ومن بين المقاومين الذين تحدث عنهم خالي علي على سبيل المثال لا الحصر : السادة سيدي حموا حاجي ، أحمد نايت سي حماد من عائلة بامي و لحسين نمزيلن و العمراني حماد ثم موحى أصغير ، براهيم بامي ، بامي لحسن عم خالي علي و بن الجيلالي مشكور ، وسأحاول في الحوارات اللاحقة إن شاء الله الكشف عن الأعضاء المفترضين الآخرين المشهود لهم بالإنتماء إلى رجالات المقاومة في قريتنا .
    كما يذكر الزيارة السرية لأعضاء من جيش التحرير من زمور وخريبكة للقايد سعيد للتشاور و الإطمئنان و أيضا للحصول على الدعم المادي كما لم ينسى زيارة الضابط السامي بونفارس للقيادة العامة بواويزغت ، حيث كان يتجمع كل قياد الجهة وهم على سبيل المثال : القايد عاشور من أزيلال ، و الحاج نتعبورت من أيت امحمد و أتكلاوت و أيت برداهم من أيت بوكماز و أبيج من مجكنان بأيت محمد و أيت الحاج سعيد و أيت داود من واويزغت و موحى أعلي أحنصا ل و موحى الحسين من بين الويدان ثم موحى أحموا نايت إشوا في أيت وانركي . تلك الزيارة التي كانت بهذف تهديد هؤلاء القياد بالعقاب إن هم لا يتعاونون مع ممثلي سلطات الإحتلال، أي الضباط الذين كانوا يتولون الإشراف على الجهة .
    ويذكر خالي علي أنه بمجرد دخول القوات الفرنسية إلى تيموليلت بنو أول مقر للقيادة العسكرية بالمكان المسمى تامكروت أو ما يطلق عليه حاليا( إغرم نالبوسطة) الموجود خلف مدرسة البوسطة الإبتدائية ، و قد تداول قيادة هذا المقر عدة ضباط منهم الكموندون تاريت الذي فضل الإقامة في معسكر فوق هضبة تاقاروت خلف إغرم نايت لحسن و القبطان كوماري و القبطان دوباري ثم الفسيان دوناف .
    أما أولى العائلات التي عمرت وسكنت تيموليلت في تلك الفترة فهي أيت لحسن و قد سبق ذكر تفاصيل شجرتهم العائلية .
    هناك أيضا عائلة أيت حدوا أرحوا في إعطارن ويقال لهم أيضا أيت اعلى ألحسين وجدهم الأول هو لحسين كان منه خمسة أبناء هم : صالح ، أحساين ، موحى أعلي ، موحى ، شطوا موجان. ثم هناك عائلة أيت أزلماظ بأيت مساط و هم سيدي احماد نزلماظ و سيدي احماد أحنصال . ثم عائلة أيت حربوس الساكنة بإيمورى جدهم هو باسوا نايت حربوس . ثم عائلة أيت إدوش بإيسونان .

    وفي الجانب الحضاري فقد تحدث خالي علي عن بعض القصور و القصبات ( إغرمان ) وهي : إغرم نعطارن و إغرم نايت مساط و تقاروت و إغرم نايت حدو أرحوا و إغرم نايت حربوس و أيت إدوش ، كما أن هناك عدة أضرحة منها ضريح سيدي محند أولحسن الذي كان يلقب بالكراكري و قد قدم هذا الشيخ إلى تيموليلت في زمن( السايبة) أو الحرب الأهلية العامة التي عرفتها البلاد ، حيث قتل على يد أيت عطا عندما قاتل في صف أيت بوزيد و دفنه موحى اويخلف نايت لحسن في المكان المعروف حاليا بضريح سيدي محمد ألحسن لكن هذه المآثر تحتاج إلى عملية توثيق مصور كل واحد منهم على حدة و هذا ما سأحاول العمل على إنجازه مستقبلا إن شاء الله .



    أحمد زروال
    [img][/img][img][im[/img][img][url=https://servimg.com/image_preview.php?i=13&u=16140666][im[/img[/size]][img][url=https://servimg.com/image_preview.php?i=14&u=16140666][/img]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 22, 2018 1:26 am